حجة الاسلام

من ويكي‌حج
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حجة الإسلام، هو الحج الواجب على كل مسلم بشرط اين يستوفي اضافة الى شروط التكليف كالعقل والبلوغ، شرط الاستطاعة ايضا. حجة الإسلام قد تكون على مكلَف حج التمتع وعلى آخر حج الإفراد او حج القِران. اذا قام احد باداء الحج بدون مال فلا تعتبر حجة الإسلام.

ماهيته[عدل | عدل المصدر]

حجة الإسلام هي فريضة توجب علىه بشروط مرة واحدة في العمر حسب الأمر المباشر والأساسي للإسلام.[١] وعليه قد يكون حجة الإسلام لمكلفٍ حج التمتع ولآخر حج الإفراد او حج القِران.

إن حجة الإسلام، عمل مقابل حجة النذر وما شابه ذلك الذي يوجب على المكلف ادائه بذلك، هذا المصطلح مستخدم في كلام جميع فقهاء الشيعة[٢] و أهل السنة[٣] ايضا يستخدمونه بهذا المعنى، ويرجع اصل استخدامه الى الروايات الكثيرة للشيعة[٤] والسنة[٥]، لا سيما الروايات المتفقة عليها من قبل المذهبين والتي تؤكد على إن الحج احد اركان الإسلام.[٦]

الظروف[عدل | عدل المصدر]

يعتبر فقهاء الشيعة[٧] و السنة[٨] إن اضافة الى الشروط العامة للوجوب أي العقل والقدرة والبلوغ يعتبرون الاستطاعة للحج احدى شروط وجوب حجة الإسلام. إن الاستطاعة للحج تنقسم الى اربعة عناصر: المال، والأمن و الجسم والزمان. اما السعي للحصول على استطاعة الحج فهو غير واجب.

اذا قام أحد باداء الحج بدون استيفاء هذه الشروط فإن حجه لم يكن حجة الإسلام واذا استوفى بعد ذلك هذه الشروط فإن الحج الذي قام به سابقا لم يكن كافيا وعليه الحج مرة أخرى.[٩]

الهوامش[عدل | عدل المصدر]

  1. السرائر، ج1، ص506- 507؛ قواعد الأحکام، ج1، ص397؛ المجموع، ج7، ص7- 9.
  2. من لایحضره الفقیه، ج2، ص429، 438؛ الکافي، ج4، ص277.
  3. الام، ج2، ص119- 120؛ المغني، ج3، ص159- 162.
  4. الکافی، ج2، ص18؛ الأمالي، ص124.
  5. صحیح البخاری، ج1، ص8؛ صحیح مسلم، ج1، ص34؛ المعجم الکبیر، ج12، ص239.
  6. فرهنگ فقه مطابق مذهب اهل بیت علیهم‌السلام، ج3، ص242.
  7. السرائر، ج1، ص507؛ جواهر الکلام، ج17، ص229.
  8. البحر الرائق، ج2، ص546- 549؛ المبسوط فی فقه الامامیة، ج4، ص163- 164؛ المغني، ج3، ص159- 162.
  9. شرائع الاسلام، ج1، ص164- 165؛ جواهر الکلام، ج17، ص248.

المنابع[عدل | عدل المصدر]

  • الأم، محمد بن ادریس الشافعي (-۲۰۴. ق)، بیروت، دارالفکر، ۱۴۰۳ق.
  • البحر الرائق شرح کنز الدقائق، زین الدین ابن نجیم الحنفي (-۹۷۰. ق)، تحقیق زکریا عمیرات، بیروت، دارالکتب العلمیة، ۱۴۱۸ق.
  • جواهر الکلام فی شرح شرائع الاسلام، محمد حسین نجفي (۱۲۰۰–۱۲۶۶ق)، تحقیق عباس قوجاني، بیروت، دار احیاء التراث العربي، بي تا.
  • السرائر الحاوی لتحریر الفتاوی، محمد بن احمد ابن ادریس (-۵۹۸ق)، قم، مکتبة النشر الإسلامي، ۱۴۱۱ق.
  • الامالي، محمد بن حسن الطوسي (۳۸۵–۴۶۰ق)، تصحیح الباحثین مؤسسة البعثة، قم، الناشر دارالثقافة، ۱۴۱۴ق.
  • فرهنگ فقه مطابق مذهب اهل بیت علیهم‌السلام، فئة من الباحثین بإشراف سید محمود هاشمي شاهرودي، قم، مؤسسه دائرة المعارف فقه الاسلامي، ۱۴۲۶ق.
  • قواعد الاحکام فی معرفة الحلال و الحرام، حسن بن یوسف حلي (۶۴۸–۷۲۶ق)، قم، النشر الاسلامي، ۱۴۱۳ق.
  • من لایحضره الفقیه، شیخ صدوق محمد بن علي بن بابویه (۳۱۱–۳۸۱ق)، تحقیق و تصحیح علي اکبر غفاري، قم، النشر الاسلامي، الطبعة الثانیة، ۱۴۰۴ق.
  • الکافي، محمد بن یعقوب کلینی (-۳۲۹ق)، بمحاولة علی اکبر غفاري، طهران، انتشارات دارالکتب اسلامیة، ۱۳۷۵ش.
  • المجموع شرح المهذب، یحیی بن شرف النووي (۶۳۱–۶۷۶ق)، بیروت، دارالفکر.
  • المعجم الکبیر، سلیمان بن احمد الطبرانی (۲۶۰–۳۶۰ق)، بمحاولة حمدي عبدالمجید السلفي، بیروت، دار احیاء التراث العربي، ۱۴۰۵ق.
  • المغني، عبدالله بن قدامة(-۶۲۰. ق)، بیروت، دار الکتاب العربی.
  • المبسوط، محمد بن احمد السرخسي (-۴۸۳ق)، بیروت، دارالمعرفة، ۱۴۰۶ق.
  • الصحیح، مسلم بن الحجاج (-۲۶۱. ق)، بیروت، دارالفکر.
  • صحیح البخاری، محمد بن اسماعیل البخاری (-۲۵۶ق)، بمحاولة عبدالعزیز بن عبدالله بن باز، بیروت، دارالفکر، ۱۴۰۱ق.