ابو سعد ورامینی

من ويكي‌حج
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

رضي الدین الورامیني الملقب بـابوسعد الورامیني من البنائي المعروفین الذین بذلوا جهود کبیر لبناء وترمیم الحرم الشریفین في القرن الخامس والسادس الهجري وان شهرة الورامیني الذي کان شیعي تعود الی قیامه باعادة البناء وترمیم الاماکن المقدسة في مدینتي المکة والمدینة. وذکر اسمه في المصادر المختلفة کرجل ثري الذي وظف امواله في بناء المسجد الحرام ومسجد النبي . کما ان ابنه حسین ایضا کان کابیه یسعی الی بناء واعادة اعمار الحرمین الشریفین حیث لقب باسم «عماد الحاج والحرمین».

شخصیته[عدل | عدل المصدر]

کان رضي الدین (بوسعد) الورامیني یعیش في ورامین في اواخر قرن الخامس ونصف الاول من القرن السادس . لکن لیس هناك معلومات دقیقة عن زمن ولادته ووفاته. قلما تطرق الیه المصادر الی ذلك وکانت ورامین في القرن الرابع تعتبر من المناطق الشیعیة (التي تسکنها الشیعة) وقد ظهر منها اسر أو عوائل المعروفة مثل عائة ابوسعد الورامیني.[١] وکان من مشاهیر الشیعة الورامین ومن هنا حسب ما یعتقد القرویني قلما تطرق مورخو اهل السنة عن حیاته. [٢] وقد بذل هذا الشخص وعائلته جهود کبیر لازدهار وبناء مدینة الورامین. ویعتبر بناء المسجد الجامع والمدرسة الرضویة والفتحیة في ورامین من جملة أعمالهم.[٣]

بناء وترمیم الحرمین الشریفین[عدل | عدل المصدر]

ان سبب شهرة ابوسعد و ابنه في العالم الاسلامي یعود الی نشاطاتهم في مجال اعمار وترمیم الحرمین الشریفین واحسانهم وکرمهم لـحجاج والزوار.[٤] وفي اشارة الی الاسم الورامیني اعتبر السمعاني (م. 562 ق) من معاصریه وقد اثنی علیه کثیرا وذکر بانه وظف جمیع امواله في سبیل بناء الحرمین الشریفین. [٥] کما ذکر السمعاني ابنه الحسین واشار الی رغبته الکثیر في الحج وتوزیع الخیرات والصدقات واعتبره من الشیعة الغلاة (التطرف في المذهب الشیعة)[٦] وذکر عبد الجلیل القزویني ابو سعد في احد تقاریره واعتبره من الکبار والزعماء ومن جملة الذین ساهموا في اعمار بیت الله الحرام ومسجدالنبي (ص). [٧] وقداستفاد آرموي المحدث من کلام عبد الجلیل واعتبر ابوسعد علی مستوی الجواد الاصفهاني وهو من الذین بادروا باطلاق النشاطات المذهبیة والخیریة في المدینة.[٨] ان اعمال ابو سعد مثل بناء اماکن ومشاهد الائمة(ع) جعل بعض اهل السنة یتهموه بعبادة الموتی وبالرافضیة. [٩] کما صرح القزویني ابنائه ایضا واعتبرهم من الخیرین والمحسنین وخاصة حسین حیث وصفه بالعالم وزاهد وانه «عماد الحاج والحرمین».[١٠]

واعتبره ابن جبیر في کتبه رجل کبیر وثري من الاراضي الفارسي (الایران) الذي وضع ثروته في سبیل تطوییر واعمال المسجد الحرام. کما نسب اعمار بئر زمزم وقبته الیه. وحسب القرائن الموجودة ان قصد ابو جبیر في هذا الکلام هو ابو سعد الذي قام بهذه الاعمال في زمن امیر المکة خلال سنوات ما بعد عام 518 ق. عند مشارکته في مراسم الحج.[١١]

من الاشخاص الذین ذکروا ابو سعد وابنه الحسین بعظة متزایدة هو رازي الشاعر الشیعي الملقب بالقوامي الذي نشد قصیدة تشتمل علی 116 بیتا في مدیحه. کما نشد قصیدة آخر یشتمل علی 44بیتا. یبدو انه نشدها عند تواجد حسین ابنه في مراسم الحج. وقد وصف وقد حمده واثنی علیه بسبب اهتمامه بالـکعبة ولکرمه واحسانه.[١٢]

الهوامش[عدل | عدل المصدر]

  1. النقض، ص۱۱۱، ۱۲۷، ۱۹۴؛ اطلس شیعه، ص۲۱۳.
  2. النقض، ص۲۲۶؛ تعلیقات النقض، ج۲، ص۷۹۳.
  3. النقض، ص۱۷۱، ۲۲۶.
  4. الانساب، ج۵، ص۵۸۷.
  5. الانساب، ج۵، ص۵۸۷.
  6. تعلیقات النقض، ج۲، ص۷۹۳-۸۰۰.
  7. تعلیقات النقض، ج۲، ص۷۹۳.
  8. تعلیقات النقض، ج۲، ص۷۹۳.
  9. النقض، ص۱۷۱، ۲۲۶.
  10. تعلیقات النقض، ج۲، ص۷۹۳-۸۰۰.
  11. رحلة ابن جبیر، ص۱۰۴-۱۰۶.
  12. دیوان شرف الشعراء، ص۱۸۱-۱۸۵.

منابع[عدل | عدل المصدر]

noframeمنبع اصلی مقاله: دانشنامه حج و حرمین شریفین مدخل ابوسعد ورامینی.
  • اطلس شیعة: رسول جعفریان، طهران، التنظيم الجغرافي للقوات المسلحة، ۱۳۸۷ش
  • الانساب: عبدالکریم السمعاني (م.۵۶۲ق.)، بیروت، دار الجنان، ۱۴۰۸ق
  • تعلیقات نقض: میرجلال الدین ارموي، طهران، جمعیة الآثار الوطنیة، ۱۳۵۸ش
  • دیوان شرف الشعراء: بدر الدین قوامي رازي، بمحاولة حسیني ارموي، طهران، چاپخانه سپهر، ۱۳۳۴ش
  • رحلة ابن جبیر: بیروت، دار صادر، ۱۴۰۰ق
  • کلید نقض وتعلیقات آن: حسیني ارموي، طهران، ۱۳۵۸ش
  • النقض: نصیر الدین ابورشید عبدالجلیل قزویني رازي، طهران، جمعیة الآثار الوطنیة، ۱۳۵۸ش.