الفرق بين المراجعتين ل"صلاة الطواف"

من ويكي‌حج
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
(أنشأ الصفحة ب'الثالث من واجبات العمرة هو صلاة الطواف، وجملة ذلك أنه يجب على كلّ من طاف بالبيت سبعاً، أن يصل...')
 
 
(١٧ مراجعة متوسطة بواسطة نفس المستخدم غير معروضة)
سطر ١: سطر ١:
الثالث من واجبات العمرة هو صلاة الطواف، وجملة ذلك أنه يجب على كلّ من طاف بالبيت سبعاً، أن يصلّي بعد فراغه منه ركعتين.
+
{{قالب:الحج و العمرة العمودي}}
  
وبه قال أبو حنيفة، ومالك، والاوزاعي، والثوري. وللشافعي فيه قولان: أحدهما مثل ما قلناه ، والآخر: انهما غير واجبتين، وهو اصح القولين عندهم(339).
+
'''صلاة الطواف'''، قسم من أعمال الحج والعمرة، کیفیتها [[صلاة الصبح|کصلاة الصبح]]، یؤدّی بعد انتهاء المحرم من [[الطواف]] ویستحبّ إقامتها خلف [[مقام إبراهیم]] علی رأي الإمامية. یجب الرجوع إلی مقام إبراهیم، مع الإمکان، والإتیان بصلاة الطواف إن نسي الحاجّ إقامتها. یستحبّ قرائة سورة [[التوحید]] في الرکعة الأولی منها و سورة [[الکافرون]] في الرکعة الثانیة.
 +
== أحکام صلاة الطواف الفقهية ==
 +
بعد ما ینتهي [[الإحرام|المحرم]] من [[الطواف|طواف]] [[کعبة|بیت الله الحرام]] سبع مرّات، یصلّي رکعتین خلف [[مقام إبراهیم]] یقال لهما صلاة الطواف؛ کیفیّتها کصلاة الصبح.  
  
وقال ابن قدامة: وركعتا الطواف سنّة مؤكدة غير واجبة ، وبه قال مالك. وللشافعي قولان ، أحدهما انهما واجبتان ؛ لأنهما تابعتان للطواف، فكانا واجبتين كالسعي(340).
+
=== أصلاة الطواف واجبة أم مستحبّة؟ ===
 +
المذاهب الإسلامية في خلاف حول حکم هذه الصلاة:
  
ويستحب أن يركعهما خلف مقام إبراهيم عليه السلام، لقولـه تعالى : ﴿وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى﴾(341)، وبه قال الشافعي. وقال مالك: فإن لم يصلّها خلف المقام فعليه دم(342).
+
* یعدّونها [[الإمامیّة]]، و<nowiki/>[[أبو حنیفة]]، و<nowiki/>[[مالك]]، و الاوزاعي، والثوري، الثالث من واجبات [[العمرة]]، وعلی رأیهم [[السعي]] مترتّب علی صلاة الطواف ومن تركها عن عمد وعلم، بطل [[حج|حجّه]]؛ لأنّه أفسد السعي.
 +
* علی ما روي عن ابن قدامة، صلاة الطواف سنّة مستحبّة ولکن لیست بواجبة. 
 +
* ورد [[الشافعي|للشافعي]] في هذه المسئلة قولان: الوجوب و الإستحباب المؤکّد.<ref>الخلاف، الشیخ الطوسي، ٢ /٣٢٧ - المغني، ابن قدامة، ٣ /٤٠١ - المجموع، النووي، ٨ /٥١ .</ref>
  
وقال القفّال : قال الثوري: لا يصحّ فعلهما إلّا خلف المقام(343).
+
=== المبادرة إلی صلاة الطواف ===
 +
ورد في فقه [[الشیعة]]، أن لا یجوز للحاجّ التأخیر في اداء الصلاة، بل یجب علیه أن یبادر بعد الطواف إلی صلاته. الضابط في المبادرة والتأخیر بین الطواف والصلاة، هو عرف الناس.  
  
وقال ابن قدامة : يُسنّ للطائف أن يصلّي بعد فراغه ركعتين، ويستحب ان يركعهما خلف المقام(344).
+
=== نسیان صلاة الطواف ===
 +
علی ما یعتقد الشیعة، إذا نسي الحاجّ أن یصلّي صلاة الطواف وذکرها حین السعي، یطرح السعي ویأتي بصلاة الطواف؛ بعد ذلك یرجع إلی سعیه حیثما ترکه ویتابعه إلی النهایة.
  
كما يستحب لـه أن يقرأ في الأُولى الحمد والتوحيد، وفي الثانية الحمد وقل يا أيها الكافرون، لما روي عن النبي صلّى الله عليه وآله في صفة حجة النبي عن جابر أنّه قال: ثمّ نفذ إلى مقام إبراهيم فقرأ ﴿وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى﴾ ، فجعل المقام بينه وبين البيت، - إلى أن قال -: كان يقرأ في الركعتين قل هو الله أحد، وقل يا أيها الكافرون(345).
+
إذا نسي الصلاة وذکرها بعد السعي، یأتي بها؛ لا یجب علیه إعادة السعي ولکن إعادته أحوط.
  
ولما روي عن الصادق عليه السلام أنّه قال: (فإذا فرغت من طوافك، فأت مقام إبراهيم، فصلّ ركعتين، واجعله أمامك، واقرأ في الأُولى منهما سورة التوحيد ﴿قل هو الله أحد﴾، وفي الثانية ﴿قل يا أيها الكافرون﴾، ثمّ تشهّد واحمد الله تعالى واثن عليه، وصلّ على النبي صلّى الله عليه وآله واسأله أن يتقبل منك(346). وهنا مسائل..
+
إذا نسي الصلاة وذکرها بعد خروجه من [[مکة]]، یجب علیه الرّجوع والإتیان بها عند مقام إبراهیم، إن لم یقدر علی الرجوع إلی المقام، علیه الرجوع إلی [[الحرم]] والإتیان بها من هناك؛ إن لم یستطع أن یرجع إلی الحرم أیضا، یجب علیه أداء الصلاة من مکانه.
  
مسألة ١: من ترك صلاة الطواف عالماً عامداً بطل حجّه، لاستلزامه فساد السعي المترتب عليها.
+
إذا نسي الصلاة حتّی وفاته، یجب علی وليّه أن یؤدّي قضائها.
  
مسألة ٢: تجب المبادرة إلى الصلاة بعد الطواف، بمعنى أن لا يفصل بين الطواف والصلاة عُرفاً.
+
حکم الجاهل بوجوب الصلاة، نفس حکم الناسي الذي سبق.
  
مسألة ٣: إذا نسي صلاة الطواف، وذكرها بعد السعي أتى بها، ولا تجب إعادة السعي بعدها وإن كانت الإعادة أحوط. وإذا ذكرها في أثناء السعي قطعه وأتى بالصلاة في المقام، ثمّ رجع وأتمّ السعي حيثما قطع. وإذا ذكرها بعد خروجه من مكّة لزمه الرجوع والاتيان بها في محلّها، فإن لم يتمكن من الرجوع، أتى بها في أي موضع ذكرها فيه. نعم إذا تمكن من الرجوع إلى الحرم رجع إليه وأتى بالصلاة فيه على الأحوط وجوباً، وحكم التارك لصلاة الطواف جهلاً حكم الناسي، ولا فرق في الجاهل بين القاصر والمقصر.
+
=== الألحان العجمية في قرائة صلاة الطواف ===
 +
إذا کان لشخص لهجة غیر عربي یضرّ بقرائة صلاة الطواف، یجب علیه إصلاحها. إن لم یتمکّن من إصلاح لحنه، لا بأس به ویجوز أداء الصلاة کما یستطیع. إن کان تصحیح لحنه ممکنا له، ولکن أهمل الأمر إلی نهایة الوقت، الأحوط أن یستنیب في صلاته مضافا علی أن یصلّیها نفسه مع [[صلاة الجماعة|جماعة]].
  
مسألة ٤: إذا نسي صلاة الطواف حتى مات وجب على الوليّ قضاءها.
+
إذا کان جاهلا بلهجته في القرائة وکان معذورا في هذا الجهل، لا بأس به وصلاته صحیحة؛ ولکن إن کان مقصّرا في جهله، علیه إعادة الصلاة بعد تصحیح القرائة.
  
مسألة ٥: إذا كان في قراءة المصلّي لحنّ، فإن لم يكن متمكناً من تصحيحها فلا إشكال في اجتزائه بما يتمكّن منه في صلاة الطواف وغيرها. وأمّا إذا تمكّن من التصحيح، لزمه ذلك.
+
== مکان اداء صلاة الطواف ==
 +
ورد في آية من [[القرآن]] هکذا: «وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى».<ref>سورة البقرة، 125 .</ref> استنبط من هذه الآیة بعض الفقهاء وجوب اداء صلاة الطواف خلف [[مقام إبراهیم]]؛ واستنبط بعضهم الآخر إستحبابه:
  
فإن أهمل حتى ضاق الوقت عن تصحيحها فالأحوط أن يأتي بصلاة الطواف حسب إمكانه، وأن يصلّيها جماعة، ويستنيب لها أيضاً.
+
* [[الإمامیة]] و<nowiki/>[[الشافعي]] صوّتوا باستحباب وقوع الصلاة خلف مقام إبراهیم.
 +
* یعتقد الثوري أنّ هذه الصلاة لیست صحیحة إن لم یصلّها المحرم خلف مقام إبراهیم.
 +
* أوجب [[مالك]] اداء الصلاة خلف مقام إبراهیم مضافا علی [[کفّارة]] شاة إن صلّّیها في أي مکان آخر.<ref>الخلاف، الشیخ الطوسي، ٢ /٣٢٧ - حلیة العلماء، أبوبکر الشاشي، ٣ /٣٣٤ .</ref>
  
مسألة ٦: إذا كان جاهلاً باللحن في قراءته، وكان معذوراً في جهله، صحّت صلاته، ولا حاجة إلى الإعادة حتى إذا علم بذلك بعد الصلاة. وأما إذا لم يكن معذوراً، فاللازم عليه إعادتها بعد التصحيح، ويجري عليه حكم تارك صلاة الطواف نسياناً.
+
== آداب صلاة الطواف ==
 +
هناك آداب في صلاة الطواف، لزیادة الثواب:
  
== آداب صلاة الطواف ==
+
* یستحبّ لمصلّي صلاة الطواف، أن یقرأ في الرکعة الأولی سورتي [[الحمد]] و<nowiki/>[[التوحید]]، وفي الرکعة الثانیة سورتي الحمد و<nowiki/>[[الکافرون]].
روي عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه (سجد بعد ركعتي الطواف، وقال في سجوده: سجد وجهي لك تعبداً ورقاً، لا إله إلّا أنت حقّاً حقّاً، الأول قبل كل شيء، والآخر بعد كل شيء، وها أنا ذا بين يديك، ناصيتي بيدك، فاغفر لي ، إنّه لا يغفر الذّنب العظيم غيرُك، فاغفر لي، فإنّي مُقرٌّ بذنوبي على نفسي، ولا يدفع الذنب العظيم غيرُك(347).
+
* یستحبّ له أیضا أن یسأل [[الله]] تقبّل [[الطواف]] و صلاة الطواف منه بعد انتهائه من الصلاة.
 +
* یستحبّ [[السجود]] بعد إتمام الصلاة و الدّعاء هکذا في حین السجدة: '''«سجد وجهي لك تعبداً ورقاً، لا إله إلّا أنت حقّاً حقّاً، الأول قبل كل شيء، والآخر بعد كل شيء، وها أنا ذا بين يديك، ناصيتي بيدك، فاغفر لي ، إنّه لا يغفر الذّنب العظيم غيرُك، فاغفر لي، فإنّي مُقرٌّ بذنوبي على نفسي، ولا يدفع الذنب العظيم غيرُك.»'''<ref>التهذيب، الشیخ الطوسي، ٣ /٩٤ و ٥ /١٣٦ - صحيح مسلم،  ٢ /٨٨٧ .</ref>
 +
 
 +
== الهوامش ==
 +
{{ الهوامش}}
 +
<references />
 +
{{پایان}}
 +
== المنابع ==
 +
 
 +
{{اقتباس
 +
| پیش از لینک = کتاب
 +
| منبع = '''المتخصر فی اعمال الحج و العمرة وفقا للمذاهب الاسلامیة'''‌، محمد مهدی نجف، پژوهشکده حج و زیارت، تهران، مشعر، ۱۳۹۷
 +
|‌ پس از لینک =
 +
| لینک =
 +
}}
 +
 
 +
[[fa:نماز طواف]]

المراجعة الحالية بتاريخ ٠٧:٤٣، ٢٥ سبتمبر ٢٠٢١

أعمال حج التمتع
Tawaf.jpg
عمرة التمتع
۱ شوال الی ۹ ذوالحجه
الإحرام من المواقیت
الطواف
صلاة الطواف
السعي
الحلق أو التقصیر
حج
التاسع من ذي الحجة
الإحرام من مکة
الوقوف بعرفات
لیلة العاشر
الوقوف بمشعر
یوم العاشر (عیدالاضحی)
رمي جمرة العقبة
الذبح
الحلق أو التقصیر
لیلة الحادی عشر
المبیت في منی
یوم الحادی عشر
رمي الجمار الثلاث
لیلة الثانی عشر
المبیت فی منی
یوم الثانی عشر
رمی الجمار الثلاث
طواف الزیارة
و صلاة الطواف
سعي
طواف النساء
و صلاة طواف النساء

صلاة الطواف، قسم من أعمال الحج والعمرة، کیفیتها کصلاة الصبح، یؤدّی بعد انتهاء المحرم من الطواف ویستحبّ إقامتها خلف مقام إبراهیم علی رأي الإمامية. یجب الرجوع إلی مقام إبراهیم، مع الإمکان، والإتیان بصلاة الطواف إن نسي الحاجّ إقامتها. یستحبّ قرائة سورة التوحید في الرکعة الأولی منها و سورة الکافرون في الرکعة الثانیة.

أحکام صلاة الطواف الفقهية[عدل | عدل المصدر]

بعد ما ینتهي المحرم من طواف بیت الله الحرام سبع مرّات، یصلّي رکعتین خلف مقام إبراهیم یقال لهما صلاة الطواف؛ کیفیّتها کصلاة الصبح.

أصلاة الطواف واجبة أم مستحبّة؟[عدل | عدل المصدر]

المذاهب الإسلامية في خلاف حول حکم هذه الصلاة:

  • یعدّونها الإمامیّة، وأبو حنیفة، ومالك، و الاوزاعي، والثوري، الثالث من واجبات العمرة، وعلی رأیهم السعي مترتّب علی صلاة الطواف ومن تركها عن عمد وعلم، بطل حجّه؛ لأنّه أفسد السعي.
  • علی ما روي عن ابن قدامة، صلاة الطواف سنّة مستحبّة ولکن لیست بواجبة.
  • ورد للشافعي في هذه المسئلة قولان: الوجوب و الإستحباب المؤکّد.[١]

المبادرة إلی صلاة الطواف[عدل | عدل المصدر]

ورد في فقه الشیعة، أن لا یجوز للحاجّ التأخیر في اداء الصلاة، بل یجب علیه أن یبادر بعد الطواف إلی صلاته. الضابط في المبادرة والتأخیر بین الطواف والصلاة، هو عرف الناس.

نسیان صلاة الطواف[عدل | عدل المصدر]

علی ما یعتقد الشیعة، إذا نسي الحاجّ أن یصلّي صلاة الطواف وذکرها حین السعي، یطرح السعي ویأتي بصلاة الطواف؛ بعد ذلك یرجع إلی سعیه حیثما ترکه ویتابعه إلی النهایة.

إذا نسي الصلاة وذکرها بعد السعي، یأتي بها؛ لا یجب علیه إعادة السعي ولکن إعادته أحوط.

إذا نسي الصلاة وذکرها بعد خروجه من مکة، یجب علیه الرّجوع والإتیان بها عند مقام إبراهیم، إن لم یقدر علی الرجوع إلی المقام، علیه الرجوع إلی الحرم والإتیان بها من هناك؛ إن لم یستطع أن یرجع إلی الحرم أیضا، یجب علیه أداء الصلاة من مکانه.

إذا نسي الصلاة حتّی وفاته، یجب علی وليّه أن یؤدّي قضائها.

حکم الجاهل بوجوب الصلاة، نفس حکم الناسي الذي سبق.

الألحان العجمية في قرائة صلاة الطواف[عدل | عدل المصدر]

إذا کان لشخص لهجة غیر عربي یضرّ بقرائة صلاة الطواف، یجب علیه إصلاحها. إن لم یتمکّن من إصلاح لحنه، لا بأس به ویجوز أداء الصلاة کما یستطیع. إن کان تصحیح لحنه ممکنا له، ولکن أهمل الأمر إلی نهایة الوقت، الأحوط أن یستنیب في صلاته مضافا علی أن یصلّیها نفسه مع جماعة.

إذا کان جاهلا بلهجته في القرائة وکان معذورا في هذا الجهل، لا بأس به وصلاته صحیحة؛ ولکن إن کان مقصّرا في جهله، علیه إعادة الصلاة بعد تصحیح القرائة.

مکان اداء صلاة الطواف[عدل | عدل المصدر]

ورد في آية من القرآن هکذا: «وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى».[٢] استنبط من هذه الآیة بعض الفقهاء وجوب اداء صلاة الطواف خلف مقام إبراهیم؛ واستنبط بعضهم الآخر إستحبابه:

  • الإمامیة والشافعي صوّتوا باستحباب وقوع الصلاة خلف مقام إبراهیم.
  • یعتقد الثوري أنّ هذه الصلاة لیست صحیحة إن لم یصلّها المحرم خلف مقام إبراهیم.
  • أوجب مالك اداء الصلاة خلف مقام إبراهیم مضافا علی کفّارة شاة إن صلّّیها في أي مکان آخر.[٣]

آداب صلاة الطواف[عدل | عدل المصدر]

هناك آداب في صلاة الطواف، لزیادة الثواب:

  • یستحبّ لمصلّي صلاة الطواف، أن یقرأ في الرکعة الأولی سورتي الحمد والتوحید، وفي الرکعة الثانیة سورتي الحمد والکافرون.
  • یستحبّ له أیضا أن یسأل الله تقبّل الطواف و صلاة الطواف منه بعد انتهائه من الصلاة.
  • یستحبّ السجود بعد إتمام الصلاة و الدّعاء هکذا في حین السجدة: «سجد وجهي لك تعبداً ورقاً، لا إله إلّا أنت حقّاً حقّاً، الأول قبل كل شيء، والآخر بعد كل شيء، وها أنا ذا بين يديك، ناصيتي بيدك، فاغفر لي ، إنّه لا يغفر الذّنب العظيم غيرُك، فاغفر لي، فإنّي مُقرٌّ بذنوبي على نفسي، ولا يدفع الذنب العظيم غيرُك.»[٤]

الهوامش[عدل | عدل المصدر]

  1. الخلاف، الشیخ الطوسي، ٢ /٣٢٧ - المغني، ابن قدامة، ٣ /٤٠١ - المجموع، النووي، ٨ /٥١ .
  2. سورة البقرة، 125 .
  3. الخلاف، الشیخ الطوسي، ٢ /٣٢٧ - حلیة العلماء، أبوبکر الشاشي، ٣ /٣٣٤ .
  4. التهذيب، الشیخ الطوسي، ٣ /٩٤ و ٥ /١٣٦ - صحيح مسلم، ٢ /٨٨٧ .

المنابع[عدل | عدل المصدر]

هذه المقالة ماخوذة من کتاب المتخصر فی اعمال الحج و العمرة وفقا للمذاهب الاسلامیة‌، محمد مهدی نجف، پژوهشکده حج و زیارت، تهران، مشعر، ۱۳۹۷ .